وفد روسي زار بلدية بعلبك مهنئا بفوز مجلسها

  • 1464519723_

زار مدينة بعلبك وفد روسي ضم القنصل يوسف اباكاروف، المستشار الثقافي خيرت أخميتوف، مدير المركز الثقافي الروسي في بيت مري جانين علوان، مدير الاستشارية للدراسات الاستراتيجية عماد رزق، رئيس المركز الثقافي الروسي في بعلبك ناجي العطار، ومدير المركز علي قاسم، رئيس نادي “الشرق لحوار الحضارات” إيلي السرغاني، أعضاء من المنتدى اللبناني – الروسي لرجال الأعمال، ووفد من مركز بيت مري.

اللقيس

كانت المحطة الأولى للوفد في بلدية بعلبك، حيث استقبله رئيس البلدية حسين اللقيس، الذي رحب بالوفد الزائر، وقال: “بعلبك مدينة تاريخية عريقة، يمتد تاريخها إلى آلاف السنين، ومرت عليها مختلف الحضارات، وتحتوي على الهياكل الرومانية التي تعتبر من أهم الآثار العالمية، وهي مصنفة على لائحة التراث العالمي، كما أنها مدينة سياحية من الطراز الأول، وموقعها المميز جعلها صلة وصل بين الشرق والغرب”.

وأضاف: “توليت رئاسة المجلس البلدي بعد انتخابات ديموقراطية، كانت في مثابة مؤشر على مدى الرقي والحرية والديموقراطية لأهلها، ونفخر بأن نكون من أبنائها”، مشيرا إلى انه من “أولويات عملنا تطبيق ما تضمنته الخطة الاستراتيجية التي رسمها اتحاد بلديات بعلبك بالتعاون مع المجتمع المدني لإنماء بعلبك وجوارها، وتأمين مصادر لمياه الشفة وتنظيم توزيعها العادل، وتنظيم خطة السير وإيلاء الأهمية للموضوع الأمني، لأن استتبابه هو المدخل لأي تطوير وازدهار”.

وردا على سؤال، أشار اللقيس إلى أن “المكتبة العامة في بعلبك تشهد المراحل الأخيرة من تشييدها على تلال رأس العين، وفي المدينة مكتبة خاصة لها الطابع العالمي، هي مكتبة الراحل المربي عبدو مرتضى الحسيني، الذي أفنى عمره في جمع المخطوطات والكتب والموسوعات والمؤلفات في شتى الميادين واللغات، لتصبح أكبر مكتبة في منطقة الشرق الأوسط، والتي نسعى للاستفادة من كنوزها بالشكل المناسب”.

وأكد أن “موضوع إنماء البشر في رأس سلم أولويات المجلس البلدي الذي يولي الأهمية للنواحي الثقافية والتربوية، للاسهام في برامج التنمية البشرية المستدامة”.

العطار

بدوره، قال العطار “قدم المركز 16 منحة دراسية في الجامعات الروسية ل16 طالبا العام الفائت، وقدم 31 منحة هذا العام في اختصاصات الهندسة والطب. ونطمح بأن يشهد الدعم الثقافي المزيد من التطور مستقبلا بما يخدم رسالتنا الثقافية”.

أباكاروف

من جهته، توجه باكاروف إلى اللقيس بالقول: “نهنئكم باسم السفارة الروسية بنجاح المجلس البلدي في الانتخابات الأخيرة، وبتوليك مهام رئاسة البلدية، على أمل أن تنعم بعلبك في عهدك بأفضل نشاط في المجال السياحي والاقتصادي والتنموي، وأن نرى المزيد من الوفود السياحية الروسية في المدينة التي تحتل المرتبة الأولى بالآثار في العالم”، مضيفا: “زرت مناطق كثيرة في إيطاليا وأوروبا وليبيا وتونس والكثير من الدول، فلم أجد أجمل وأروع من آثار بعلبك التي كتب عنها الكثير من الأدباء الروس”.

وتابع: “ما لا شك فيه أن الأوضاع الأمنية التي تعيشها سوريا، أثرت في مجمل الوضع السياحي”، آملا في “أن يعم السلام في بلدكم والأمن والاستقرار في سوريا ودول المنطقة ليكون التعاون بيننا أفضل على المستوى السياحي مستقبلا”.

ثم زار الوفد الروسي قلعة بعلبك الأثرية والمعالم السياحية، وجال في أسواق المدينة.

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>